‏بقلم / سالم علي الغشمري- الهدا

‏يدخل العيد الفرحه في قلوب الكبار ويدخل أضعافها في قلوب الصغار فتبدو عليهم مظاهر السعادة عند حلوله ويبقى العيد بالنسبه لهم فرح ملون يغمرهم بنشوة السعادة بمعاملاتهم الحلوه واحاديثهم المحبه 
الإهتمام في إسعادهم امنيه وليس مطلب لأنهم المعنى الحقيقي في العيد وجودهم يملأ العيد فرح .